أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
الوضيفة العمومية + حــريات
مقارنة الحريات العامة وحقوق الإنسان



مقارنة الحريات العامة وحقوق الإنسان

الفرق بين الحريات العامة وحقوق الإنسان المقارنة بينهما الحريات المدنية والسياسية الحريات الفكرية الحريات الاقتصادية وال ..



13-04-2020 10:14 مساء
أمازيغ
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 30-03-2013
رقم العضوية : 157
المشاركات : 336
الجنس : ذكر
الدعوات : 10
قوة السمعة : 310
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : متربص
 offline 

الفرق بين الحريات العامة وحقوق
الإنسان المقارنة بينهما
الحريات المدنية والسياسية
الحريات الفكرية
الحريات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية
نشأة حقوق الإنسان


مقدمة
لم يعد للجنس أو للعرق أو للّون أو حتى للحالة الصحية أو للّغة أو للدين أي أهمية في ظل عصر الحريات الذي نحيا به، وفي ظل الحقوق والحريات التي نصت عليها الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، فقد كفل القانون الدولي جميع الأفراد على اعتبار كونهم بشرًا على اختلاف منابتهم ومستوياتهم المادية والثقافية، وقد أصبحت الحرية وحق العيش الكريم من أكثر الحقوق مطالبةً بتحقيقها والحصول عليها كاملة وغير منقوصة، وشُرّع الدفاع عنها بشتى الوسائل لأنها من الحقوق الفردية التي لا يحق لأيٍ كان أن يسلبها من أي فرد، وأصبح الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي صدر عن الأمم المتحدة محط تركيز جميع البشر، بسبب زيادة الوعي عند الناس بهذه الحقوق وأهميتها، وانتشرت هذه الحقوق أكثر بعد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بعقد دورات تثقيفية، وبث عدد من البرامج التوعية المرئية والمسموعة، وإنشاء موقع يسمى United for Human Rights and Youth for Human Rights International، ويحفظ مواقع ويب تفاعلية مع مجموعة كاملة من الموارد، ويتيح هذا الموقع معرفة حقوق الإنسان بسبع عشرة لغة مختلفة حول العالم.

الفرق بين الحريات العامة وحقوق الإنسان
حقوق الإنسان مجموعة الحقوق المتأصلة والمتجذرة التي يمتلكها جميع البشر دون أي تمييز قائم على العرق، أو الدين، أو الجنس، أو اللون أو أي فروقات فردية أخرى، كما هي حقوق متفق عليها عالميًا وثابتة غير قابلة للتغيير، ويكفلها القانون الدولي للجميع كونهم بشرًا، ويعد هذا المجال واسعًا ويضم عددًا كبيرًا من الحقوق التي لا حصر لها، وقد تُستحدث حقوق جديدة وفقًا لتطور الحياة العصرية، مثل الحق في حرية تكوين مجتمعات، والحق في المساواة أمام القانون، والحق في حرية التنقل، والحق في الحصول على الجنسية، والحق في حرية العمل وغيرها الكثير، بينما مفهوم الحريات العامة يشير إلى مجموعة الحقوق التي يتمتع بها الفرد ويمارسها تحت سلطة الدولة التي يعيش فيها، وتوصف بأنها عامة لجميع من يعيش على أرض الدولة، إذ إنها من حق الجميع دون استثناء، وتوجد ثلاثة أنواع رئيسية من الحريات؛ الأولى الحريات الدنية أو الحريات السياسية، والثانية تندرج تحت خانة الحريات المدنية أو الفردية، والثالثة الحريات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية، وفي مضمار التمييز بين المفهومين فإن مصطلح حقوق الإنسان يُعد دراسة العلاقات التي تخدم الحقوق المكتسبة للفرد بكونه بشرًا، بينما الحريات العامة هي ما تحدده وتفرضه الدولة بموجب نص القانون، إذ إن العلاقة بين الحريات العامة والدولة شديدة الارتباط ولا يمكن التطرق للحريات العامة إلّا ضمن إطار قانوني محدد، وهو الفرق الأساسي الذي يميز حقوق الإنسان عن الحريات العامة، إذ تنتمي الأخيرة إلى القانون الوضعي بينما الأولى حقوق طبيعية يمتلكها أي إنسان كونه بشرًا، وتظل موجودة حتى لو لم يُعترف بها، بينها الحريات تتطلب اعترافًا وإقرار الدولة بها.

ومفهوم حقوق الإنسان يعد أوسع وأشمل من مفهوم الحريات العامة التي تتضمن مجموعة محددة من الحريات التي اعترف بها القانون وكفلها بموجب نصوص خصصها لها، فهي مكفولة دستوري فقط، بينما حقوق الإنسان لا تقتصر على هذا المفهوم الضيق وتتعداه ليلامس كل ما تحتاجه الطبيعة البشرية كضمان للحد الأدنى من الأمن المادي، والحماية الصحية والتعليم والثقافة، وبالتالي يُعد مفهومًا قابلًا للتطور بالتوافق والتزامن مع تطور الجنس البشري وتُعد حقوق الإنسان مكفولةً دوليًا، بينما تحدد الحريات العامة بإطار القانون ولا تتغير إلا بنص قانوني، ويرى البعض أن الاختلاف بين المفهومين يمتد إلى ما يترتب على كاهل السلطة، إذ إن الحريات العامة مرتبطة بالشخص ذاته وبإمكانية ممارستها دون الاستناد إلى سلطة الدولة، بينما مفهوم حقوق الإنسان لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق السلطة، وأيضًا ظهرت حقوق الإنسان نتيجة الأفكار المتحضرة للأمم، بينما الحريات العامة نشأت من آراء المجتمع الدميقراطي الذي يخص كل دولة على حدة.[٥] وتُعدّ الحريات العامة نسبيةً، أي أنها تختلف من دولة إلى أخرى، وتختلف أيضًا من زمان إلى آخر، فمثلًا الحريات العامة بالأردن لا تتشابه مع الحريات العامة بالسويد على سبيل المثال، والحريات العامة بالمملكة العربية السعودية لا تتشابه مع الحريات العامة في الجمهورية المصرية، ويعود سبب هذا الاختلاف لأن الحريات العامة تكون من ضمن قوانين الدولة نفسها، وتضع كل دولة الحريات العامة الخاصة بها ضمن أيديولوجيتها الخاصة، على عكس تمامًا حقوق الإنسان فهي عبارة عن حقوق مطلقة وليست حقوق نسبية، ولا تتأثر حقوق الإنسان بأي متغيرات إيديولوجية أو سياسية، فجميع البشر على حد سواء يتمتعون بحقوق الإنسان بغض النظر عن الجنس أو العرق أو اللغة، وتوجد أساسيات رئيسية لحقوق الإنسان لا يمكن لأي دولة تبديلها أو تغيرها، وهي أنها حقوق عالمية تشمل جميع البشر دون تميز، ولا يمكن تجزئتها، وهي حقوق غير قابة للتصرف ولا يمكن إخراج أي إنسان منها، وتختلف الحريات العامة عن حقوق الإنسان من حيث المصدر، فبالنسبة للحريات العامة هي من اختصاص الدولة وحدها ولا يحق لأي أحد التدخل فيها، وتفرض الدولة هذه الحريات بما يتوافق مع سياستها المتبعه، أما حقوق الأنسان فهي مستمدة من القانون الطبيعي المعد ليناسب جميع البشر وليحقق العدل والمساواة بين الناس وحتى يحفظ كرامة الإنسان، ويمكن اعتبار مصطلح حقوق الإنسان أنه مؤشر على اهتمام المجتمع الدولي بالإنسان وحقه بالعيش الكريم؛ فهو مصطلح دولي متشابه في جميع دول العالم، بينما مصطلح الحريات العامة يستعمل داخل حدود الدولة ويطلق على مجموع الإمكانيات التي يتمتع بها الفرد سواء كانت حقوقًا أو حريات.

نشأة حقوق الإنسان
نشأت حقوق الإنسان بعد أن اندلعت الحرب العالمية الثانية في الفترة الواقعة بين عام 1939 م إلى عام 1945 م، إذ كانت العديد من المدن في جميع أنحاء أوروبا وفي جميع آسيا تتعرض للحروب المشتعلة في كل مكان، فمات ملايين الناس نتيجة هذه الحروب الطاحنة، وملايين أخرى من الناس أصبحوا بلا مأوى، وملايين يتضورون جوعًا، في إبريل من عام 1945 م التقى مندوبون من خمسين دولةً في مدينة سان فرانسيسكو في مؤتمر مشترك جمع بين هذه الدول الخمسة، وكان هذا المؤتمر الذي جرى في الأمم المتحدة المعنية بالمنظمة الدولية يهدف إلى تشكيل هيئة دولية من أجل تعزيز السلام في العالم، ومن أجل منع الحروب التي من الممكن أن تحدث في المستقبل، بعد ذلك دخل ميثاق منظمة الأمم المتحدة الجديدة حيز التنفيذ في 24 أكتوبر من عام 1945 م، وأصبح هذا التاريخ هو تاريخ يحتفل به كل عام في الأمم المتحدة، وفتح عهد جديد وبداية جديدة خالية من الحروب والنزاعات، وتعهدت جميع دول الأعضاء في الأمم المتحدة بالعمل معًا من أجل تعزيز المواد الثلاثين لحقوق الإنسان، التي جُمعت وكُتبت في وثيقة واحدة لأول مرة في تاريخ العالم، ونتيجة هذا الأمر فإن العديد من هذه الحقوق بأشكالها المختلفة والمتعددة هي جزء من القوانين الدستورية لمعظم الدول الديمقراطية.
حقوق الإنسان تتعدّد حقوق الإنسان، وفيما يأتي بيان ذلك :
الحق في الحياة وهو من أهم حقوق الإنسان.
الحق في التحرر من التعذيب والمعاملة اللإنسانية أو المعاملة المهينة لكرامة الإنسان.
الحق في التحرر من العبودية والسخرية.
الحق في العيش بحرية وأمان.
الحق في احترام حياة الإنسان الخاصة، والعائلية والمكالمات والمراسلات الهاتفية.
الحق في اعتناق الدين الذي يرغبه، والحق في التفكير بالطريقة التي يراها مناسبه له.
الحق في الزواج وتكوين أسرة.
الحق في المشاركة في الانتخابات أو الترشح لها.
الحق في الحصول على التعليم الذي يرغب به. الحق في إلغاء عقوبة الإعدام.

الحريات العامة
تتعدّد الحريّات العامة التي قد يتمتّع بها الإنسان، وفيما يأتي بيان لها :
الحريات المدنية والسياسية، تشمل:
الحرية في الحصول على السكن.
الحرية في الاتصال والمراسلات.
الحرية في التنقل.
الحريات الفكرية، وتشمل:
الحرية في الاعتقاد والتفكير.
الحرية في الدين. حرية الرأي والتعبير.
الحرية في التجمع وتكوين الجمعيات.
الحريات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتشمل:
الحرية في الحصول على التعليم.
الحرية في الحصول على العمل.
الحرية في ممارسة النشاطات التجارية والصناعية.
الحرية الملكية، والحق في التملك.

المراجع
1-Article 14: Protection from discrimination, equalityhumanrights, Retrieved 2019-10-31. Edited
2-HUMAN RIGHTS AWARENESS, scientology-harare.org, Retrieved 2019-10-31. Edited.
3-Human Rights, un.org, Retrieved 2019-10-31. Edited.





4-Public Freedoms in the Jordanian Constitution
5-Difference Between Fundamental Rights and Human Rights, keydifferences, Retrieved 2019-10-31. Edited.
6-What are human rights?, amnesty, Retrieved 2019-10-31. Edited
7-A Brief History of the Declaration of Human Rights, humanrights, Retrieved 2019-10-31. Edited
8-The Human Rights Act, equalityhumanrights, Retrieved 2019-10-7. Edited.
توقيع :أمازيغ
Y1en4DX


20-04-2020 11:00 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
Harrir Abdelghani
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 14-01-2012
رقم العضوية : 1
المشاركات : 470
الدولة : الجــــزائر
الجنس : ذكر
الدعوات : 12
قوة السمعة : 570
موقعي : زيارة موقعي
المستوي : آخر
الوظــيفة : كاتب
 offline 
look/images/icons/i1.gif مقارنة الحريات العامة وحقوق الإنسان
مقارنة الحريات العامة وحقوق الإنسان شكرا لك علي المساهمة
توقيع :Harrir Abdelghani

LzNkan1






الكلمات الدلالية
مقارنة ، الحريات ، العامة ، وحقوق ، الإنسان ،


 







الساعة الآن 10:32 مساء